منتديات امهات المؤمنين الاسلامية
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضوا معنا
او التسجيل ان لم تكن عضوا وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدى



وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُوله.إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.وَاذْكُرْنَ مَا يُتْلَى فِي بُيُوتِكُنَّ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ وَالْحِكْمَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ لَطِيفاً خَبِيراً [الأحزاب:33-34]
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المرجو من الأعضاء الكرام توخي الدقة في اختيار المواضيع وتنسيقها.ووضعهها في اقسامها المخصصة لها ***
رجاااء من الاخوة والأخوات اعضاء المنتدى ابلاغ الادارة باية مشاركة مخالفة.. جزاكم الله كل خير ***
أكتوبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     
اليوميةاليومية
المواضيع الأخيرة
» مطوية (أَوَلَيْسَ اللَّهُ بِأَعْلَمَ بِمَا فِي صُدُورِ الْعَالَمِينَ)
من طرف عزمي ابراهيم عزيز الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:25 am

» مطوية (أفلح لِمَنْ هُدِيَ إِلَى الْإِسْلَامِ)
من طرف عزمي ابراهيم عزيز الجمعة يوليو 22, 2016 12:24 am

» احذر ... مخالفات ومحدثات تقع في شهر رمضان
من طرف اسلامي عزتي الأربعاء يونيو 22, 2016 9:30 pm

» مطوية (إياكم والغلو فإنما أهلك من كان قبلكم الغلو)
من طرف عزمي ابراهيم عزيز الأربعاء يونيو 15, 2016 12:32 am

» مطوية (لا تُبَالِ مَا فَاتَكَ مِنَ الدُّنْيَا)
من طرف عزمي ابراهيم عزيز الجمعة يونيو 03, 2016 3:05 am

» مطوية (لَيْسَ لَهُمْ مِنْ دُونِهِ وَلِيٌّ وَلا شَفِيعٌ)
من طرف عزمي ابراهيم عزيز الأحد مايو 15, 2016 1:58 pm

» مطوية (يَا لَيْتَنَا نُرَدُّ وَلَا نُكَذِّبَ بِآيَاتِ رَبِّنَا وَنَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ)
من طرف عزمي ابراهيم عزيز الجمعة مايو 13, 2016 12:06 am

» مطوية (الرجل المؤمن)
من طرف عزمي ابراهيم عزيز الخميس مايو 12, 2016 9:43 am

» مطوية (رُبَمَا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْ كَانُوا مُسْلِمِينَ)
من طرف عزمي ابراهيم عزيز الثلاثاء مايو 03, 2016 9:21 am

» مطوية (كيف يفلح قوم شَجُّوا نبيهم؟)
من طرف عزمي ابراهيم عزيز الإثنين مايو 02, 2016 8:56 am


شاطر | 
 

  بعض السنن شبه منسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حاملة الدعوة
:: عضو مبدع ::
:: عضو مبدع ::
avatar

الأوسمة


عدد المساهمات : 236
نقاط : 338
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 25/09/2010

مُساهمةموضوع: بعض السنن شبه منسية   السبت أكتوبر 30, 2010 2:06 pm


استقبال الخطيب سنة متروكة
:: للإمام الألباني رحمه الله ::

عن مطيع بن الحكم رضي الله عنه ؛ أن النبي صلى الله عيه و سلم : ( كان إذا صعد المنبر ؛ أقبلنا بوجوهنا إليه )
صحيح ، السلسلة الصحيحة برقم (2080)
فائدة :
هذا و قد أورد البخاري في الحديث (( باب يستقبل الإمام القوم ، و استقبال الناس الإمام إذا خطب ، و استقبل ابن عمر و أنس رضي الله عنهم الإمام )) . ثم أسند تحته حديث أبي سعيد .
قال الحافظ في (( الفتح )) {2/402 } : ( و قد استنبط المصنف من الحديث مقصود الترجمة ، و وجه الدلالة منه أن جلوسهم حوله لسماع كلامه يقتضي نظرهم إليه غالبا ، و لا يعكر على ذلك ما تقدم من القيام في الخطبة ؛ لأن هذا محمول على أنه كان يتحدث و هو جالس على مكان عال و هم جلوس أسفل منه ، و إذا كان ذلك في غير حال الخطبة كان حال الخطبة أولى ؛ لورود الأمر بالاستماع لها ، و الإنصات عندها ) .
قال : (( من حكمة استقبالهم للإمام التهيؤ لسماع كلامه ، و سلوك الأدب معه في استماع كلامه ، فإذا استقبله بوجهه و أقبل عليه بحسده و بقلبه و حضور ذهنه ؛ كان أدعى لتفهم موعظته ، و موافقته فيما شرع له القيام لأجله )) المرجع السلسلة الصحيحة رقم 2080



لعـق الأصابع قبل مسحها أو غسلها

عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما ، أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : « إذا أكل أحدكم فلا يمسح يده حتى يَلعقها أو يُـلعقها » [البخاري و مسلم و ابن ماجه]



إماطة الأذى عن اللقمة الساقطة ثم أكلها

عن جابر رضي الله عنه ، أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه و سلم أَمَرَ بِلَعْقِ الأَصَابِعِ وَ الصَّحْفَةِ ، وَ قَالَ : « إِنَّكُمْ لاَ تَدْرُونَ فِي أَيِّهِ الْبَرَكَةُ » .
و في لفظ : « إذا وقعت لقمة أحدكم فليأخذها ، فليمط ما كان بها من الأذى ، و ليأكلها و لا يدعها للشيطان ، و لا يمسح يده بالمنديل حتى يلعق أصابعه ، فإنه لا يدري في أي طعامه البركة » [مسلم (2033) و ابن ماجه (3270)] .



لعق القصعة و الإناء و نحوها

دليل هذه المسـألة حديث جابر المتقدم في
المـسألـة السابقة
و حديث أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه و سلم : « و أمرنا أن نسلت القصعة قال : ( فإنكم لا تدرون في أي طعامكم البركة » .



استحباب السحور بالتمر

عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : « نعم سحور المؤمن التمر » و سنده صحيح ، صححه العلامة الألباني في السلسلة الصحيحة برقم (562) و ذكر لـه أيضاً شواهد فانظرها .
قال ابن القيم في زاد المعاد [(4/292)] عن التمر : ( و هو فاكهة و غذاء و دواء و شراب و حلوى ). [روى أبو داود (2345) و ابن حبان (3475) ] .



إلقاء النوى بين إصبعـيه و ما يدعى به لأهل الطعام

عن عبد الله بن بُسر قال : نزل رسول الله على أبي قال : « فقربنا إليه طعاماً و وطبة [الوطبة : الحيس يجمع التمر البرني و الأقط المدقوق و السمن] ، فأكل منها ، ثم أُتى بتمر ، فكان يأكله و يلقي النوى بين إصبعيه و يجمع السبابة و الوسطى قال شعبة : هو ظني و هو فيه إن شاء الله إلقاء النوى بين الإصبعين ، ثم أتى بشرابٍ فشربه ، ثم ناوله الذي عن يمينه قال : فقال أبي و أخذ بلجام دابته : ادع الله لنا فقال : اللهم بارك لهم فيما رزقتهم و اغفر لهم و ارحمهم » [ مسلم ]
قال النووي : ( أي يجعله بينهما لقلته و لم يلقه في إناء التمر لئلا يختلط بالتمر و قيل كان يجمعه على ظهر الإصبعين ثم يرمي به ) .



التنفس عند الشرب خارج الإناء ثلاثاً

عن أنسٍ رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يتنفس في الشراب ثلاثاً و يقول : « إنه أروى و أبرأ و أمرأ ». [ البخاري و مسلم ] .
و في زاد المعاد بحث ممتع حول هذا الحديث و فوائد الشرب ثلاثا ، و انظر : شرح رياض الصالحين للعثيمين [(7/249 - 252)] .



مزج اللبن بالماء

عن أنس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم أتي بلبنٍ قد شيب بماء ، و عن يمينه أعرابيٌ ، و عن يساره أبو بكر ، فشرب ثم أعطى الأعرابي و قال : « الأيمنُ فالأيمنُ » [ البخاري (5612ـ5619) و مسلم (2029) ] .



الدعاء عقب شرب اللبن

عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : دخلت مع رسول الله صلى الله عليه و سلم ، أنا و خالد بن الوليد على
ميمونة ، فجاءتنا بإناءٍ من لبنٍ ، فشرب رسول الله ، و أنا على يمينه و خالد على شماله ، فقال لي : « الشربة لك فإن شئت آثرت بها خالداً » فقلت : ما كنت أوثر على سؤرك أحداً ، ثم قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : « من أطعمه الله الطعام فليقل : اللهم بارك لنا فيه ، و أطعمنا خيراً منه . و من سقاه الله لبناً فليقل : اللهم بارك لنا فيه و زدنا منه » و قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : « ليس شيء يجزئ مكان الطعام و الشراب غير اللبن » .



استحباب المضمضة بعد شرب اللبن و نحوه

عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه و سلم شرب لبنًا فمضمض و قال : « إن لـه دسمًا » [البخاري و مسلم] .
قال ابن حجر في الفتح (فيه بيان العلة للمضمضة من اللبن فيدل على استحبابها من كل شيء دسم) .



كثرة الاستغفار في المجلس

عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال : " إن كنا نعد لرسول الله صلى الله عليه و سلم في المجلس الواحد مائة مرة : رب اغفر لي و تب عليَّ إنك أنت التواب الرحيم " . و الأدلة على الاستغفار كثيرة من القرآن و السنة [ أبوداود و الترمذي ] .



العدول عن الأمر المحلوف عليه للمصلحة مع الكفارة

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : « من حلف على يمين فرأى غيرها خيراً منها فليكفر عن يمينه و ليفعل » . [ مسلم و الترمذي ] .



السجود للشكر عند حصول ما يسر و اندفاع ما يكره

قال البغوي في شرح السنة [(3/316)] : ( سجود الشكر سنة عند حدوث نعمة طالما كان ينتظرها ، أو اندفاع بلية ينتظر انكشافها ) .
و قال ابن القيم : في زاد المعاد [(1/360)] ( و كان من هديه صلى الله عليه و سلم و هدي أصحابه ، سجود الشكر عند تجدد نعمة تسر ، أو اندفاع نقمة ) . و انظر الأدلة في الأصل .



تهنئة من تجددت لـه نعمة دينية أو دنيوية

أخرج [البخاري و مسلم ] في قصة توبة كعب بن مالك رضي الله عنه قولـه : ( فقام إليّ طلحة بن عبيد الله يُهرول حتى صافحني و هنَّاني ) الحديث .
قال ابن القيم في الزاد : ( و فيه دليل على استحباب تهنئة من تجددت لـه نعمة دينية ، و القيام إليه إذا أقبل و مصافحته ، فهذه سنة مستحبة ) .



صلاة الركعتين عند التوبة من الذنب

جاء من رواية أسماء بن الحكم الفزاري عن علي رضي الله عنه عن أبي بكر الصديق رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : « ما من رجلٍ يذنب ذنباً ، ثم يقوم فيتطهر ، ثم يصلي - و في رواية ركعتين - ثم يستغفر الله إلاّ غفر الله له » .



التصدق عند التوبة

أخرج [ البخاري و مسلم ] في قصة كعب رضي الله عنه قوله : « قلت يا رسول الله إن من توبتي أنَّ أنخلع من مالي صدقة إلى الله و إلى رسوله قال رسول الله : أمسك عليك بعض مالك فهو خيرٌ لك »....الحديث .
قال ابن القيم في الزاد [(3/585ـ586)] : ( و قول كعب يا رسول الله إن من توبتي أن أنخلع من مالي ، دليلٌ على استحباب الصدقة عند التوبة بما قدر عليه من المال ).ا.هـ .



التكبير و التسبيح عند التعجب أو الاستنكار

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : أنه لقيه النبي صلى الله عليه و سلم في بعض طرق المدينة ، و هو جنب فانسل ، فذهب فاغتسل ، فتفقده النبي صلى الله عليه و سلم ، فلما جاء قال : أين كنت يا أبا هريرة ؟ قال : يا رسول الله لقيتني و أنا جنب ، فكرهت أن أجالسك حتى أغتسل ، فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : « سبحان الله ! إن المسلم لا ينجس » [البخاري و مسلم ] و اللفظ له .
عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : « و إني لأرجو أن تكونوا ربع
أهل الجنة فكبرنا ، ثم قال : ثلث أهل الجنة فكبرنا ، ثم قال : شطر أهل الجنة فكبرنا » [ البخاري و مسلم] .



استحباب كتابة الوصية

عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : « ما حق امرىء مسلم لـه شيء يوصي به ؟ » و في رواية : « له شيء يريد أن يوصي به » أن يبيت ليلتين و في رواية : « ثلاث ليالٍ » إلا و وصيته مكتوبة عنده .



رد المقترض بأكثر مما اقترضه كماً و كيفاً من غير اشتراط سابق

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : كان لرجل على النبي صلى الله عليه و سلم جملٌ ٍسنٌ من الإبل ، فجاءه يتقاضاه فقال : (أعطوه) فطلبوا سنه ، فلم يجدوا إلا سناً فوقها ، فقال أعطوه) فقال : أوفيتني أوفى الله بك . فقال النبي صلى الله عليه و سلم : « إن خياركم أحسنكم قضاء » [ البخاري و كرره في مواضع كثيرة منها في ( كتاب الاستقراض ) برقم (2393) (باب: حسن القضاء) ] .



من هديه صلى الله عليه و سلم عدم نزع يده عند المصافحة حتى ينزعها الآخـر

[الترمذي (2490) و ابن ماجه (3716) و البغوي في شرح السنة (13/245) رقم (3680) و ابن حبان
(2132)] و غيرهم عن أنس رضي الله عنه قال : " كان إذا صافح رجلاً لم يترك يده حتى يكون هو التارك ليد رسول الله صلى الله عليه و سلم " و صححه الألباني في السلسلة الصحيحة .



كف الصبيان عن الخروج من المنزل عند أول قدوم الليل و تغطية الإناء في الليل

عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : « إذا جُنح [جُنح الليل : ظلامه] الليلُ أو - أمسيتم - فكفوا صبيانكم ، فإن الشيطان ينتشر حينئذٍ » .



تعريض الجسم للمطر عند نزوله

عن ثابت البناني عن أنس قال : قال أنس رضي الله عنه : أصابنا و نحن مع رسول الله صلى الله عليه و سلم مطرٌ . قال : فحسر [ أي كشف كما في مختار الصحاح ص135] رسول الله صلى الله عليه و سلم ثوبه حتى أصابه من المطر فقلنا : يا رسول الله لم صنعت هذا ؟ قال : « لأنه حديث عهد بربه تعالى » [ مسلم ] .
قال النووي في شرحه [(3/464)] : ( و في الحديث : دليل لقول أصحابنا إنه يستحب عند أول المطر أن يكشف غير عورته يناله المطر و استدلوا بهذا ، و في أن المفضول إذا رأى من الفاضل شيئاً لا يعرفه ، أن يسأله عنه ، ليعلمه فيعمل به و يعلمه غيره ) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Master_love
:: عضو جديد ::
:: عضو جديد ::
avatar

عدد المساهمات : 12
نقاط : 12
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 08/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: بعض السنن شبه منسية   الإثنين نوفمبر 08, 2010 6:43 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بعض السنن شبه منسية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات امهات المؤمنين الاسلامية :: ۩۞۩~بيت القرآن الكريم والعلوم الشرعية~۩۞۩» :: ۩۞۩~منتدى الحديث وعــلومه~۩۞۩»-
انتقل الى: